السبت , سبتمبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / ارتفاع الإنتاج الليبي والأمريكي يدفع أسعار النفط العالمي للتراجع ويقوض جهود « أوبك » لضبط السوق
ضربة جديدة شكلها إنتاج النفط الليبي والأمريكي بمعدل متزايد
الإنتاج الليبي الجديد من النفط الخام يقوض جهود أوبك لضبط أسعار السوق

ارتفاع الإنتاج الليبي والأمريكي يدفع أسعار النفط العالمي للتراجع ويقوض جهود « أوبك » لضبط السوق

في ضربة جديدة لجهود منظمة الدول المصدرة للنفظ المعروفة باسم “أوبك”، على صعيد تحسين الأسعار في سوق النفط العالمية، ارتفع الإنتاج الليبي والأمريكي على نحو واسع من النفط الخام، ما دفع الأسعار العالمية للذهب الأسود للتراجع على نحو يُفسد جهود المنظمة الدولية في ضبط أسعار سوق النفط في العالم.

تراجع أسعار النفط الخام بنسبة 1% مع زيادة الإنتاج الليبي والأمريكي

كما ذكرنا سلفًا، فقد تراجع أسعار النفط الخام العالمية، اليوم الأربعاء، بنسبة بلغت واحدٌ بالمئة، وذلك مع زيادة جديدة في الإنتاج الليبي من النفط الخام، الأمر الذي أدى بدوره لتأجيج المخاوف القائمة بالفعل جراء تزايد الإنتاج الأمريكي من الذهب الأسود، وهو ما يفشل أو يعطل على أقل تقدير، الجهود التي تقودها منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، والهادفة لخفض الإنتاج النفطي على المستوى العالمي، وبالتالي تقليص الهوة الكبيرة ما بين المعروض والمطلوب في سوق النفط العالمي.

وفي حلول الساعة السابعة صباحًا بالتوقيت العالمي “جرينتش”، سجلت أسعار النفط الخام للقياس العالمي “مزيج برنت”، في العقود الآجلة أربع وخمسون سنتًا أو واحدًا بالمئة عن الإغلاق السابق لها، ليصل إلى مستوى واحدٌ وخمسون دولارًا وثلاثون سنتًا للبرميل النفطي الخام الواحد، كما تراجع كذلك خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، في العقود الآجلة، بمقدار واحدٌ وخمسون سنتًا أو واحدًا بالمئة عن سعر الإغلاق السابق أيضًا، ليغلق عند مستوى تسع وأربعون دولارًا وخمسة عشر سنتًا للبرميل النفطي الواحد.

محللون: انخفاض أسعار النفط يراجع لارتفاع الإنتاج الليبي المتواكب مع النمو الأمريكي

من جانبه، عزا متعاملون في سوق النفط العالمي، انخفاض أسعار النفط على المستوى العالمي، إلى الارتفاع الكبير في المنتج من النفط الخام في ليبيا، والتي تمزقها الصراعات السياسية والعسكرية منذ الإطاحة بالزعيم الليبي العقيد معمر القذافي على إثر ثورة السابع عشر من فبراير عام 2011، وهو الأمر الذي زاد من حدة التأثير الناجمة عن النمو المتصاعد في الإنتاج الأمريكي من النفط الخام، وعلى ذكر الارتفاع المتزايد في إنتاج النفط الخام في ليبيا، فقد صرحت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أول أمس الاثنين، إلى أنه من المتوقع أن يشهد الإنتاج الليبي من النفط الخام ارتفاعًا ليصل إلى مستوى ثمانمائة ألف برميل يوميًا خلال الأسبوع الجاري.

تعزيز الصادرات النفطية الليبية مع الارتفاع الجديد في الإنتاج

هذا، ومن المؤكد أن الزيادة الجديدة في الإنتاج الليبي من النفط ستؤدي بالتالي إلى تعزيز صادراتها من الذهب الأسود، فقد أظهرت بيانات الشحن على منصة “تومسون رويترز ايكون” أنه مع استبعاد الصادرات المنقولة عبر خطوط الأنابيب، فقد صدرت ليبيا خمسمائة ألف برميل نفطي يوميًا في المتوسط، وذلك منذ بداية العام الجاري 2017، بالمقارنة مع متوسط تصدير قدره ثلاثمائة ألف برميل نفطي يوميًا في العام الماضي 2016.

أما عن الزيادة الأمريكية في الإنتاج النفطي، فإنه يرجع بشكلٍ كبيرٍ إلى ارتفاع أنشطة الحفر للتنقيب عن النفط الصخري بأكثر من عشرة بالمئة منذ منتصف العام الماضي 2016، لتتجاوز تسعة ملايين وثلاثمائة آلاف برميل نفطي يوميًا، وهو ما يقارب المستويات السعودية والروسية بصفتهما أكبر منتجي النفط على مستوى العالم.

هذا، ويرى الخبراء والمحللون الاقتصاديون، أن ارتفاع الإنتاج الأمريكي والليبي من النفط الخام، يقوض من الجهود التي تبذلها منظمة البلدان المصدرة للنفط والمعروفة اختصارًا باسم “أوبك”، وبعض المنتجين في خارجها، ومن بينهم روسيا، لتقليص الفجوة الحاصلة بين العرض والطلب في سوق النفط العالمي، والتي توصف بأنها متخمة بالإمدادات، وذلك من خلال خفضٍ كبيرٍ للإنتاج بلغ قرابة المليون وثمانمائة آلاف برميل نفطي يوميًا، وذلك حتى نهاية الربع الأول من العام المقبل 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *