السبت , سبتمبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / كوريا الشمالية تطلق صاروخًا جديدًا بنظام توجيه متطور.. وزعيمها يتعهد بإرسال هدية أكبر للأمريكيين
زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة صاروخية جديدة
كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تطلق صاروخًا جديدًا بنظام توجيه متطور.. وزعيمها يتعهد بإرسال هدية أكبر للأمريكيين

يبدو أن كوريا الشمالية وزعيمها “كيم جونج أون” يتجهون نحو الفناء، أو نحو اندلاع حرب طويلة وعنيفة في منطقة شبه الجزيرة الكورية، فقد واصلت استفزازاتها للمجتمع الدولي، عبر تجاربها الصاروخية الباليستية وأنشطتها النووية، والتي أصبحت تسير مؤخرًا بوتيرة أسرع من ذي قبل، ليس من قبيل أن تصبح قوة عالمية على المستوى العسكري، إنما من أجل تهديد القوى الكبرى في العالم والمتمثلة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي باتت ترسل لها التهديدات الشفهية أحيانًا والعملية في أحيانٍ أخرى، في كل يوم.

الزعيم الكوري الشمالي يشرف على تجربة صاروخ باليستي جديد

إلى ذلك، كشفت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أن الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونج أون”، أشرف بنفسه على إجراء تجربة جديدة لصاروخ باليستي، والجديد فيها أن الصاروخ المُجرب تم التحكم في مساره وإطلاقه وتوجيهه بواسطة نظام متطورٍ ودقيقٍ، وقد أمر الزعيم الكوري الشمالية بتطوير أسلحة استراتيجية من ذلك النوع أكثر قوة وفاعلية في المستقبل، الوكالة الكورية الشمالية، أضافت أيضًا، أن الصاروخ الذي تم إطلاقه، أمس الاثنين، كان مزودًا بتسلسل آلي متقدمة سبق عملية إطلاقه، وذلك بالمقارنة مع تجارب سابقة لصواريخ من نوع “هواسونج”، وهو الاسم الذي تعتاد كوريا الشمالية إطلاقه على صواريخها من طراز “سكود”، الأمر الذي يُشير إلى أن كوريا الشمالية أطلقب صاروخًا مطورًا ومتقدمًا وحديثًا من طراز “سكود” وذلك مثل ما يقوله الجيش الكوري الجنوبي.

كوريا الشمالية تتحدث الضغوط الدولية والصاروخ الجديد يسقط قبالة الساحل الشرقي

هذا، وقد سقط الصاروخ الباليستي الجديد الذي أجرت كوريا الشمالية التجربة على إطلاقه، والذي يصنف من فئة الصواريخ قصيرة المدى، في البحر، قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية، وتعد التجربة الصاروخية الجديدة هي الأحدث في سلسلة التجارب الصاروخية التي تتحدى بها “كوريا الشمالية” الضغوط والتهديدات الدولية، بفرض المزيد من العقوبات عليها.

الزعيم الكوري الشمالي: سنطور المزيد من الأسلحة القوية وسنرسل هدية للأمريكيين

من جانبه، علق الزعيم الكوري الشمالي المثير للجدل “كيم جونج أون”، على التجربة الصاروخية الجديدة بالتأكيد، على أن بلاده ستطور المزيد من “الأسلحة القوية”، وذلك على مراحل متعددة ومتتابعة، بالتماشي مع الجدول الزمني الذي تنتهجه كوريا الشمالية في الدفاع عن نفسها في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية، ونقلت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية عن الزعيم “كيم جونج أون” اقتناعه بأن الدولة الكورية الشمالية ستحقق خلال الفترة المقبلة قفزة كبرى إلى الأمام في هذا النشاط، متعهدًا بإرسال “هدية أكبر للأمريكيين” – على حد تعبيره – وذلك ردًا على الاستفزازات العسكرية التي تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية.

كوريا الجنوبية تجري مناورات مشتركة مع قاذفة قنابل أمريكية

على الجانب الآخر، وفي الشطر الثاني من كوريا، وتحديدًا في كوريا الجنوبية، التي تتخوف يومًا بعد الآخر، مع تزايد تهديدات جارتها الشمالية، فقد أعلنت، أمس الاثنين، عن إجراء مناورة مشتركة مع قاذفة قنابل أمريكية من الطراز “بي-1 بي لانسر”، التي تُعرف بـ “الأسرع من الصوت”، فيما اتهمت وسائل الإعلام في كوريا الشمالية قبل ذلك بأن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بمناورات بهدف التدريب على إسقاط قنبلة نووية على شبه الجزيرة الكورية خلال الفترة المقبلة، من جانبه، صرح الأسطول الأسطول الأمريكي أن حاملة الطائرات المعروفة باسم “كارل فينسون” والمجموعة القتالية المحمولة عليها، تعتزم كذلك القيام بمناورة أخرى مع حاملة الطائرات الأمريكية المعروفة باسم “رونالد ريجان” في مياه شبه الجزيرة الكورية، فيما لم يذكر المتحدث باسم البحرية الأمريكية في كوريا الجنوبية التوقيت المحدد والمقرر لبدء المناورات المرتقبة بين البلدين المتحالفتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *