الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / اقتصاد / شركة أرامكو السعودية تستعد لاستثمار 18 مليار دولار في الأمريكتين
شركة أرامكو السعودية توجه استثمارات جديدة نحو الأمريكتين
شركة أرامكو السعودية

شركة أرامكو السعودية تستعد لاستثمار 18 مليار دولار في الأمريكتين

انطلاقة جديدة لشركة الطاقة السعودية الشهيرة “أرامكو”، نحو الجانب الغربي من العالم، وتحديدًا من قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية، وهذا ما أعلنته شركة “موتيفا”، وهي اندماج بين كيانين هما شركة “شل” للنفط، وشركة السعودية للتكرير، حيث أعلنت “موتيفا”، أن شركة “أرامكو” السعودية، تعتزم إنفاق ثمانية عشر مليارات دولار خلال السنوات المقبلة لتوسيع عملياتها الاستثمارية في الأمريكتين.

موتيفا: أرامكو السعودية تعتزم إنفاق 18 مليار دولار كاستثمارات في الأمريكتين

فقد أعلنت شركة “موتيفا”، وهي كما ذكرنا سلفًا اندماج من شركة “شل” النفطية متعددة الجنسيات، وبين الشركة السعودية للتكرير، أن شركة “أرامكو” السعودية المعروفة، تعتزم إنفاق ثمانية عشر مليار دولارٍ خلال السنوات الخمس المقبلة، بهدف توسيع عملياتها الاستثمارية في القارتين الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، وذلك مع التركيز على وحدتها الأمريكية المتخصصة في تكرير النفط الخام، والمعروفة باسم “موتيفا إنتربرايزيز”، من جانبها، وصفت “موتيفا” التقديرات المقررة بثمانية عشر مليار دولار، بأنها إطار عام للفرص، على حد وصف “موتيفا”، بهدف زيادة طاقة التكرير للنفط الخام، وافتتاح فروعٍ جديدة للكيماويات، فضلًا عن توسيع عملياتها التجارية، والتسويق، إلى جانب التواجد المتميز في تلك السوق الجديدة خلال السنوات الخمس القادمة، وأضافت “موتيفا”، أن التوسع من قبل “أرامكو السعودية” ربما لا يكون متركزًا بشكلٍ أساسي على العمليات الحالية والسالف ذكرها فقط، ولكنه قد يشمل كذلك مواقع جديدة، إلا أن “موتيفا”، رفضت الخوض في الحديث عن مواقع التوسع المحتمل أن توجه “أرامكو” عملياتها الاستثمارية فيها.

شركة موتيفا

وفي الأول من شهر مايو / آيار الجاري، أصبحت شركة “موتيفا”، وحدة مملوكة لصالح شركة “أرامكو” السعودية، بشكلٍ كامل، وذلك بعد انتهاء الشراكة التي جمعت “أرامكو” وشركة “رويال داتش شل”، والتي استمرت تسعة عشر عامًا، هذا، وقد خرجت شركة “موتيفا”، التي أصبحت مملوكة لشركة “أرامكو” السعودية، من الانفصال بالملكية الكاملة لمصفاة “بورت آرثر”، التي تعتبر الأكبر في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد احتفظت باسم “موتيفا”، وعمليات التوزيع، وذلك في سبع ولايات أمريكية، كما احتفظت أيضًا بحقوق استخدام العلامات التجارية لشركة “شل” وست وسبعون علامة تجارية أخرى على المنتجات الخاصة بها، من جانبه، صرح “دان روماسكو” الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة “موتيفا”، فقد أكد أن الشركة حققت خلال الفترة الماضية، وتحديدًا في السنوات الثلاث الماضية، نقلًا نوعية كبرى، تتمثل في تصحيح وضع أنشطتها عبر جهود تحسينٍ مركزة، وفرصٍ للنمو.

هذا، ولم يتطرق الإعلان الذي صدر، أمس الخميس، حول ما إذا كان سيحل محل إعلانٍ مشابهٍ، يوم السبت، حول الاستثمارات، والتي جاءت في إطار منتدى سعودي أمريكي، فيما قالت “أرامكو”، وقتها أنها تخطط لاستثمارات مبدئية بقيمة إجمالية اثنا عشر مليارات دولار، في شركة “موتيفا”، ومن المتوقع أن تعقب ذلك استثمارات إضافية بقيمة ثمانية عشر مليارات دولار، بعد نحو ست سنوات من الآن، في عام 2023،  وقد تزامن الاستحواذ الجديد من قبل شركة “أرامكو” السعودية على شركة “موتيفا”، فضلًا خطط “أرامكو” للاستثمار في القارتين الأمريكتين، بالتزامن مع قمة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وخادم الحرمين الشريفين “الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود” في المملكة العربية السعودية مطلع الأسبوع الجاري.

من جانبها، أعلنت شركة “موتيفا”، أمس الخميس، أنها مضت في رحلة نمو، لتصبح بذلك النشاط المصب الأكثر أمانًا وربحية داخل الولايات المتحدة الأمريكية، هذا، ومنذ اكتمال أعمال التوسعة في مصفاة “بورت آرثر”، قبل خمسة أعوام، وتحديدًا في عام 2012، زادت طاقة التكريم خلالها لأكثر من الضعفين، عند مستوى ستمائة وثلاثة آلاف برميل من النفط الخام يوميًا، فيما تعكف شركة “موتيفا”، على دراسة خططٍ لمزيدٍ من التوسع في المصفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *