السبت , سبتمبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / ريال مدريد يسحق إشبيلية بالرباعية ويقترب من حسم لقب “الليجا” الإسباني
ريال مدريد ينجح في الفوز برباعية على إشبيلية
فرحة نجوم ريال مدريد بالفوز على إشبيلية

ريال مدريد يسحق إشبيلية بالرباعية ويقترب من حسم لقب “الليجا” الإسباني

تمكن فريق ريال مدريد ، اليوم الأحد، من الاقتراب خطوة جديدة، نحو التتويج بلقب الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، المعروف باسم “الليجا”، لهذا الموسم، وذلك بعد الفوز الساحق على خصمه الصعب إشبيلية، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب المرينجي في العاصمة مدريد.

ريال مدريد يسحق منافسه إشبيلية بالرباعية ويقترب من التتويج بالليجا الإسبانية

فقد شهد ملعب طسنتياجو برنابيو” في العاصمة الإسبانية مدريد، مباراة أكثر من رائعة، خاضها فريق العاصمة “ريال مدريد”، أمام خصمه الصعب “إشبيلية”، والذي يعد العقبة الكبرى في طريق الملكي للتتويج باللقب الثالث والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم “الليجا”، حيث يحتل إشبيلية مراكز متقدمة ضمن المربع الذهبي للبطولة، في حين ينتظر الفريق الكتالوني “برشلونة” أي تعثر أو سقوط للمرينجي لنيل اللقب الخامس والعشرين له في الدوري الإسباني لكرة القدم، إلا أن فريق المدرب زيدان، أثبت أحقيته في لقب الليجا الإسبانية لهذا الموسم، كما أن وصوله لنهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته الجديدة ليس من قبيل الحظ أو الصدفة، وقد جاء فوز الفريق الملكي على إشبيلية، اليوم، بأربعة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت بين الفريقين ضمن مباريات الجولة السابعة والثلاثين من البطولة.

ريال مدريد يرفع رصيده في البطولة إلى النقطة 87 خلف برشلونة المتصدر بالأهداف

وبهذا الفوز، رفع ريال مدريد رصيده في بطولة الدوري الإسباني عند النقطة سبع وثمانين، بفارق الأهداف عن المتصدر برشلونة، صاحب نفس الرصيد من النقاط، ولكن مع فارق سبعة عشر هدفًا، وذلك بعد فوز الفريق الكتالوني على “لاس بالماس”، اليوم، بنفس نتيجة مباراة ريال مدريد وإشبيلية، بأربعة أهداف مقابل هدف أيضًا، إلا أن لفريق المرينجي الريال أفضلية على البرسا، حيث أن لديه مباراة مؤجلة من الدوري، ربما تحسم مصير البطولة لصالحه في النهاية، على الجانب الآخر من المواجهة، فقد تجمد رصيد فريق إشبيلية عن النقطة التاسعة والستين، ليحجز لنفسه المركز الرابع في تريب أندية المسابقة، وهو المركز الذي قد يؤهله إلى المشاركة الأوروبية في دوري الأبطال “الشامبيونز ليج” في الموسم المقبل.

سيناريو أهداف المباراة

أما عن سيناريو الأهداف الخمسة للقاء، فقد افتتح ريال مدريد التسجيل بهدفٍ مثيرٍ للجدل، عن طريق المدافع الإسباني الشاب “ناتشو فيرنانديز”، وذلك في الدقيقة العاشرة من عمر اللقاء، وبعدها بثلاثة عشر دقيقة، سجل النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” هدفه الأول في اللقاء وهدف ريال مدريد الثاني، ويعود “الدوون” ليكررها ولكن مع الدقيقة الثامنة والسبعون من عمر اللقاء، فيسجل هدفه الثاني وهدف فريقه الثالث في المباراة، ويختتم أهداف الريال في اللقاء لاعب الوسط الألماني “توني كروز” قبل نهاية اللقاء بست دقائق وتحديدًا في الدقيقة الرابعة والثمانين، أما هدف إشبيلية اليتيم فسجله المهاجم من الجبل الأسود ” ستيفان يوفيتيتش” في الدقيقة التاسعة والأربعين من عمر المباراة.

تفاصيل الأهداف

فقد استهل ريال مدريد المباراة التي يلعبها على ملعبه ووسط جماهيره في “سنتياجو برنابيو”، من أجل تسجيل هدفٍ مبكرٍ، وقد بدأت أولى المحاولات بعدما أهدر المهاجم الإسباني “ألفارو موراتا”، محاولة كانت قريبة من التسجيل، ثم عاود المحاولة مرة أخرى مستغلًا تمريرة من “أسينسيو” لكنها لم تفلح، وبعد محاولات متوالية ينجح المدافع الإسباني “ناتشو” في تسجيل هدفٍ مثيرٍ للجدل، من ضربة حربة، على حدود منطقة جزاء إشبيلية، وأثناء اصطفاف لاعبيه في الحائط البشري، ليسجل الهدف شبه الخالي من حارسه الذي كان يتابع وضع الحائط البشري قبل التسديدة، ليعلن عن هدف المباراة الأول وسط اعتراضات من لاعبي إشبيلية.

وقد حاول لاعبو إشبيلية العودة مجددًا إلى أجواء المباراة، وقد جاءت أولى محاولتهم، عبر تسديدة أطلقها مدافع إشبيلية “فيتولو”، أبعدها الحارس الكوستاريكي لريال مدريد “كيلور نافاس”، وذلك قبل أن يهدر المهاجم الإسباني الشاب “ماركو أسينسيو”، كرة خطيرة، بعدها ينطلق لاعب الوسط الكولومبي “خيمس رودريجز”، ويسددها قوية في يد الحارس، لترتد إلى النجم البرتغالي “كريستانيو رونالدو” الذي يسجلها رائعة على يسار حارس إشبيلية مع الدقيقة الثالثة والعشرين من عمر اللقاء، لتعلن عن الهدف الثاني للريال والأول للـ “الدوون” وهو اللقب المفضل  للنجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو”.

لم يستسلم الفريق الضيف “إشبيلية” إلى تفوق الفريق الملكي بالأرض والجمهور والنتيجة، ليعود بقوة إلى أجواء اللقاء، بعد تسديدة رائعة من أقدام المهاجم “ستيفان يوفيتيتش”، إلى جانب تصويبة قوية ارتدت من القائم، وبتألق أكثر من رائع للحارس الكولومبي “كيلور نافاس” في إبعاد كرة رأسية خطيرة، كما حرمت العارضة فريق “إشبيلية” من تسجيل هدف محقق، عقب تسديدة قوية من لاعب الوسط الأرجنتيني “خواكين كوريا”، وتمكن “كيلور نافاس” أيضًا من إبعاد انفرادٍ صريحٍ، من لاعب الوسط الإسباني “فيتولو” عقب تمريرة متبادلة، تمكن خلالها من اختراق دفاعات ريال مدريد، لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم ريال مدريد بهدفين نظيفين، أما في الشوط الثاني، فقد افتتح فيه التسجيل “إشبيلية”، وذلك بعد تغييرٍ ناجح للمدرب الأرجنتيني “خورخي سامباولي”، بنزول لاعب الوسط الأرجنتيني “والتر مونتويا” على حساب مواطنه المدافع “نيكولاس باريخا”، وقد سجل مهاجم الفريق الأندلسي “يوفتيتش” هدف فريق إشبيلية الأول، من كرة مباغتة سكنت الزاوية اليسرى للحارس الكولومبي “كيلور نافاس” وذلك في الدقيقة التاسعة والأربعين من عمر المباراة.

بعد سجال بين ريال مدريد وإشبيلية في اللقاء، ينجح مع الدقيقة الثامنة والسبعين من عمر المباراة، النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” في تسجيل هدفه الثاني، والهدف الثالث لريال مدريد في المباراة، من تمريرة متقنة، من لاعب الوسط الألماني “توني كروز”، يحولها النجم البرتغالي بتسديدة صاروخية إلى شباك “إشبيلية”، ومن تمرير عرضية رائعة، ينجح “توني كروز” في تسجيل هدف المباراة الأخيرة، مع الدقيقة الرابعة والثمانين، والأول له، لتنتهي المباراة بأربعة أهداف للريال مقابل هدف لإشبيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *