السبت , سبتمبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / مصر: شيخ الأزهر يشيد بالتجربة البرلمانية الرائعة.. ودار الإفتاء تصرح بمشروعية الاحتفال بليلة النص من شعبان
شيخ الأزهر يدين الإرهاب ويعزي ضحايا كنيستي طنطا والإسكندرية
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

مصر: شيخ الأزهر يشيد بالتجربة البرلمانية الرائعة.. ودار الإفتاء تصرح بمشروعية الاحتفال بليلة النص من شعبان

مع اقتراب موسم العبادات، في شهر رمضان المبارك، يكثر الحديث عن المؤسسات الدينية المصرية، ورموزها، وعلى رأسهم، شيخ الأزهر ، الذي استقبل، أمس الثلاثاء، عددًا من أعضاء مجلس النواب المصري، وكذلك عن المؤسسة الدينية الكبرى الثانية في البلاد، والممثلة في دار الإفتاء المصرية، والتي أصدرت فتوى مفندة حول الاحتفال بليلة النصف من شعبان، والتي يكثر الجدل حولها كل عام، حول حكم الاحتفال بها بين الحل والحرام، وسنتناول ذلك تفصيلًا في التقرير التالي.

شيخ الأزهر يستقبل عددًا من النواب في البرلمان المصري

فقد أشاد فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر الشريف، بالتجربة البرلمانية المصرية الرائعة، والتي قدمت نموذجًا رائعًا ومميزًا يحتذى به، بين برلمان العالم أجمع، على صعيد إرساء دعائم الحياة النيابة السليمة، وأعرب الطيب، عن تقديره الكامل لمجلس النواب المصري برئيسه الدكتور علي عبد العال، وكامل أعضاء المجلس الموقر، وكذلك عن دعم مؤسسة الأزهر الشريف الدينية العريقة الكامل لمجلس النواب، في أداء رسالته الوطنية السامية، جاء ذلك على هامش استقبال فضيلة الإمام الأكبر بمشيخة الأزهر، أمس الثلاثاء، عددًا من أعضاء مجلس النواب، والذين رحب بهم الدكتور أحمد الطيب، فيما أعرب النواب عن تقديرهم لمؤسسة الأزهر الشريف، والإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر، وعبروا عن رفضهم لأي إساءة تطال تلك المؤسسة العريقة وأيًا من رموزها، وأكد النواب أن الأزهر هو منارة الإسلام الوسطي المعتدل، والمظلة التي تجمع كل المصريين على مر العصور، وأعلن النواب، أن البرلمان يعرب عن اقتناعه الكامل برفض أي مشروع قانون يمس هيبة الأزهر واستقلاليته أو ينال من رموزه العظام.

النواب أعربوا أيضًا، عن تقديرهم الكامل لاختيار فضيلة الإمام الأكبر لجميع قيادات مؤسسة الأزهر الشريف، بكامل هيئاته، وأشادوا بالدور الكبير الذي يقوم به الأزهر الشريف، في مكافحة آفات الفكر المتطرف، وأشادوا كذلك بمؤتمر الأزهر العالمي للسلام، والذي عُقد مؤخرًا في حضور ومشاركة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، مما مثل دعمًا كبير لمصر على المستويين الإقليمي والدولي.

الإفتاء تؤكد أن الاحتفال بليلة النصف من شعبان جائز شرعًا

فقد أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى، بشأن الاحتفال بليلة النصف من شعبان، والتي توافق مساء غدٍ الخميس، وإحياء ليلها وقيامه وصيام نهارها، فأكدت أن كل ذلك مباحٌ شرعًا لما فيه من الخير الكثير، وليس من قبيل البدعة المحرمة التي يدعيها بعض المتشددين، وقد جاءت فتوى دار الإفتاء المصرية، اليوم الأربعاء، ردًا على سؤال ورد من أحد المواطنين، حول حكم الاجتماع احتفالًا بليلة النصف من شعبان في المساجد، وردًا على فتوى المتشددين التي أصدروها في هذا الشأن، وأوضحت “الإفتاء” في فتواها، أن ليلة النصف من شعبان، هي ليلة مباركة، وقد ورد في الترغيب في إحيائها، جملة من الأحاديث النبوية الشريفة، وأضافت دار الإفتاء، أن في إحياء ليلة النصف من شعبان مشروعية ثابتة عن كثير من السلف الصالح وجمهور الفقهاء وعليه عمل المسلمين سلفًا وخلفًا.

دار الإفتاء: الأمر بإحياء ليلة النصف من شعبان مطلق يشمل كل الأزمنة والأمكنة

كما أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الأمر بإحياء ليلة النصف من شعبان المباركة، ورد بشكلٍ مطلق، والأمر المطلق في الشريعة الإسلامية السمحة، يقتضي تعميمه على جميع الأزمنة والأمكنة، وكذلك الأشخاص والأحوال، وعليه، فإذا كان الأمر الشرعي، يحتمل عدة أوجه، فإنه من المشروع فيها جميعًا، ولا يصلح تقييده بوجهٍ دون الآخر، إلا بدليل، وإلا عُد هذا تضييقًا لما وسعه المولى عزوجل والنبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على جميع المسلمين على مر العصور، كما أشار “الإفتاء” أيضًا، إلى أن إحياء ليلة النصف من شعبان، يجوز فرادى وجماعات، وسرًا وجهرًا، في المسجد وغيره، ولكن، مع مراعاة عدم التشويش على المصلين، بل إن الاجتماع لها أولى وأرجى للقبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *