الثلاثاء , يونيو 27 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / يوفنتوس ينهي مغامرة موناكو ويتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا
يوفنتوس ينهي أحلام موناكو ويتأهل لنهائي كارديف
فرحة نجوم يوفنتوس بالتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا

يوفنتوس ينهي مغامرة موناكو ويتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا

اقتربت بطولة دوري أبطال أوروبا، من البوح بكامل أسرارها، خاصًة مع وصول فريق يوفنتوس كطرف أول لنهائي كارديف، كما يطلق عليه، ليلاقي الفائز من فريقي العاصمة الإسبانية مدريد، الريال أو الأتلتيكو، وإن كان الفريق الملكي هو الأقرب، بعد فوزه في لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، جاء ذلك عقب فوز يوفنتوس على منافسه الطموح موناكو في لقاء الإياب بنصف نهائي دوري الأبطال بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين، أمس الثلاثاء.

يوفنتوس ينهي مغامرة موناكو ويتأهل لنهائي دوري الأبطال

فقد تمكن فريق يوفنتوس، أو “السيدة العجوز” كما يطلقون عليه، من التأهل إلى دوري أبطال أوروبا على حساب فريق موناكو الفرنسي الشاب والطموح، وذلك بعد الفوز عليه بنتيجة هدفين مقابل هدف، وذلك في المباراة التي أقيمت بين الفريقين، أمس الثلاثاء، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب الفريق الإيطالي والمعروف باسم “يوفنتوس أرينا”.

الفريق الإيطالي نجح بالخبرة والتخصص، في تكرار فوزه على نظيره الفرنسي، بعدما حقق الفوز عليه في ملعبه ووسط جماهيره في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي، وذلك على ملعب “لويس الثاني”، بثنائية نظيفة أحرزهما المهاجم الأرجنتيني القناص “جونزالو هيجوايين”، بتعاون كامل من الجناح البرازيلي الطائر “داني ألفيس”، لاعب برشلونة السابق.

البرازيلي “داني ألفيس” كلمة السر في تأهل اليوفي لنهائي دوري الأبطال

فبعدما تألق الجناح البرازيلي الخطير “داني ألفيس” في لقاء الذهاب أمام موناكو في فرنسا، بعد أن صنع هدفي مباراة الذهاب للمهاجم الأرجنتين “جونزالو هيجوايين”، فقد نجح في تكرار الأهم، مع أفضلية التهديف، حيث تمكن من تسجيل الهدف الثاني بشكل أكثر من رائع، وعليه، فإن فريق “السيدة العجوز” يدين بالفضل في انتصار الأمس وقبله في موقعة الذهاب الأسبوع الماضي، لجناحه البرازيلي الرهيب، والذي صنع الهدف الأول من كرة عرضية، استغلها المهاجم الكرواتي “ماريو ماندزوكيتش” أفضل استغلال وتمكن من تسجيل هدف المباراة الأول، والثالث لليوفي بمجموع المباراتين، وذلك بعد أن سددها قوية ويتصدى لها مواطنه الكرواتي الحارس “دانييل سوباسيتش” حارس موناكو، ليستردها “ماندزوكيتش” مجددًا ويضعها في سقف المرمى، مسجلًا الهدف في الدقيقة الثالثة والثلاثين من عمر الشوط الأول للمباراة.

اليوفي يواصل ضغطه وينجح في تسجيل الهدف الثاني

وقد واصل اليوفي ضغطه في المباراة، بحثًا عن الهدف الثاني، بهدف قتل المباراة تمامًا، والقضاء على أي فرص لموناكو في العودة إلى المباراة، ومن خلال ركلة ركنية، أخرجها حارس الفريق الفرنسي “سوباسيتش” إلى خارج منطقة الجزاء، لتصل إلى الجناح البرازيلي الخطير “داني ألفيس”، الذي يسددها قوية في شباك موناكو، مسجلًا الهدف الثاني لفريقه قبل نهاية شوط المباراة الأول بدقيقة واحدة، وتحديدًا في الدقيقة الرابعة والأربعين من عمر الشوط الأول، ليكلل بذلك مجهوده في لقاءي الذهاب والعودة، وينجح في كتابة اسمه في سجلات أبطال الفريق الإيطالي المتأهل عن جدارة واستحقاق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

اليوفي يلجأ للتهدئة في الشوط الثاني وامتصاص حماس موناكو

مع بداية الشوط الثاني للقاء الإياب بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، لجأ المدير الفني الإيطالي “ماسيمليانو أليجري” لفريق يوفنتوس، إلى تهدئة إيقاع المباراة الهجومي قليلًا، فقام بسحب نجمه الأرجنتيني “باولو ديبالا” من أرضية المباراة، ليشارك بدلًا منه، لاعب الوسط الكولومبي “خوان كوادرادو”، فيما اضطر “ليوناردو جارديم” المدير الفني البرتغالي لفريق موناكو الفرنسي، للدفع بكلٍ من “فابينو” ولاعب الوسط الفرنسي “توماس ليمار”، بدلًا من المدافع الفرنسي “بنيامين ميندي” ولابع الوسط البرتغالي “برناردو سيلفا”، في محاولة تنشيطية من المدرب لأداء موناكو الهجومي في اللقاء.

وقد حاول موناكو البحث عن ثغرة في دفاع يوفنتوس القوي، الذي يصنف كأقوى دفاع في أوروبا حاليًا، وكاد أن ينجح المهاجم الفرنسي الشاب “كيليان مبابي” أن يسجل، لولا براعة “العنكبوت” وهو اللقب المفضل للحارس الإيطالي المخضرم “جيانلويجي بوفون” في التصدي للكرة، واصل بعدها المهاجم البرتغالي “جواو موتينيو” محاولة الاختراق لدفاعات الفريق الإيطالي الحصينة، عبر الجهة اليسرى من الملعب، وقام بتمرير كرة عرضية، تمكن “مبابي” بوضعها في شباك بوفون، لتعلن عن الهدف الأول والوحيد والشرفي لموناكو في المباراة مع الدقيقة التاسعة والستين، للتتوقف ماكينة الأهداف لدى الفريقين عند هذا الحد، وتنتهي المباراة بأربعة أهداف لليوفي مقابل هدف لموناكو من مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ويتأهل اليوفي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وينتظر الفائز الليلة من لقاء ريال مدريد ومواطنه أتلتيكو مدريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *