الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / اخبار مصر / الجيش يحبط محاولة اختراق عبر ليبيا.. و قوات الأمن المصرية تصفي 8 مسلحين في تبادلٍ لإطلاق النار جنوبي البلاد
إحباط محاولة تسلل عبر حدود مصر الغربية
قوات الأمن المصرية - أرشيفية

الجيش يحبط محاولة اختراق عبر ليبيا.. و قوات الأمن المصرية تصفي 8 مسلحين في تبادلٍ لإطلاق النار جنوبي البلاد

لا صوت يعلو، اليوم الثلاثاء، في مصر، على صوت الأخبار المختصة بالشأن الأمني، وهي كلها تشيد بنجاح قوات الأمن المصرية ، في تحقيق الأمن والاستقرار للبلاد، ففي غرب البلاد، تمكن عناصر الجيش المصري من إحباط محاولة خبيثة لاختراق الحدود عبر الشقيقة ليبيا، فيما تمكنت قوات الأمن في جنوب البلاد من تصفية ثمان عناصر مسلحة في تبادلٍ لإطلاق النار.

الجيش المصري يحبط محاولة إختراق الحدود عبر ليبيا

بيان القوات المسلحة

فقد تمكنت عناصر القوات المسلحة المصرية، أمس الاثنين، من إحباط محاولة اختراق لحدود البلاد من الجهة الغربية عبر ليبيا، وقد أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة “العقيد تامر الرفاعي”، أن القوات الجوية، نجحت في التصدي لمحاولة اختراق للحدود المصرية الغربية، وقامت برصد وتتبع وتدمير خمسة عشر سيارة محملة بالأسلحة والذخائر، وغيرها من المواد المُهربة عبر الحدود، وأضاف المتحدث العسكري، أنه وبناءًا على معلومات استخباراتية مؤكدة، تفيد بتجمع عددٍ كبيرٍ من السيارات لتنفيذ محاولة للتسلسل إلى داخل الحدود المصرية، على الاتجاه الاستراتيجي الغربي، وبأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، خرجت تشكيلات من القوات الجوية في مهمة استطلاع للمنطقة الحدودية.

وأوضح المتحدث العسكري، أنه تم اكتشاف وتتبع عدة أهداف معادية، وتم التأكد من إحداثياتها، وعلى الفور تم التعامل معها بعد اختراقها لخط الحدود الدولية، وقد أسفرت العمليات الأمنية التي استمرت على مدار الثمانية وأربعين ساعة الماضية، من رصد واستهداف خمسة عشر سيارة دفع رباعي، تحمل كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة، وقد تدميرها بشكلٍ كامل، وذكر العقيد “تامر الرفاعي”، كذلك، أن القوات الجوية المصرية وعناصر حرس الحدود قد استمرا في عمليات الاستطلاع وتمشيط المنطقة الحدودية لملاحقة وضبط العناصر الإجرامية المختلفة، واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

قوات الأمن المصرية تتمكن من تصفية 8 مسلحين في اشتباكات جنوبي البلاد

إلى ذلك، كشفت وكالة الأنباء المصرية الرئيسية المعروفة باسم “وكالة أنباء الشرق الأوسط”، اليوم الاثنين، عن تمكن قوات الأمن المصرية من تصفية ثمانية مسلحين، خلال تبادل لإطلاق النار بينهم وبين القوات الأمنية، خلال محاولة للقبض عليهم، جنوبي البلاد، وقد نقلت الوكالة عن أحد المصادر الأمنية رفيعة المستوى، قوله، أن قوات الأمن، توجهت لتنفيذ أمرٍ باعتقال العناصر المُسلحة، والتي وصفتهم القوات بـ “العناصر الإرهابية”، حيث كانوا يختبئون في أحد الأوكار على الطريق بين مدينتي سفاجا وسوهاج، وقد أسفر تبادل إطلاق النار بين الجانبين عن مقتل ثمانية مسلحين، فيما عثرت القوات الأمنية بحوزتهم على أسلحة نارية وذخائر، فيما لم تعقب وزارة الداخلية المصرية في حينها ولم تصدر أية بيانات رسمية بشأن الواقعة حتى الآن.

كانت الداخلية المصرية قد أعلنت في شهر أبريل / نيسان الماضي، عن تصفية سبعة عناصر إرهابية، في أحد المخابئ بمنطقة جبلية في محافظة أسيوط جنوبي البلاد، وأضافت الداخلية أن المقتولين السبعة، كانوا يعتنقون أفكار تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”ن المتطرف، وكانوا يخططوا لاستهداف أحد الأديرة، وعددٌ من أتباع الديانة المسيحية في مصر، يأتي ذلك، عقب مقتل خمس وأربعون شخصًا على الأقل، وإصابة مئة وخمس وعشرون آخرون في تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وذلك خلال احتفالات المسيحيين بما يسمى بـ “أحد السعف”، والذي يوافق التاسع من شهر أبريل / نيسان الماضي، وقد تبنى تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية عن التفجيرين، فيما توعد نصارى مصر بالمزيد من الهجمات، هذا، وينشط المتطرفين الموالين لتنظيم داعش الإرهابي في شمال شبه جزيرة سيناء المصرية، خلال السنوات القليلة الماضية، وتحديدًا تلك التي أعقبت تدخل الجيش المصري للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، وإنهاء حكم جماعة الإخوان في مصر، وقد تركزت هجماتهم في البداية على عناصر الجيش والشرطة، إلا أن هجماتهم تكثفت خلال الفترة الأخيرة على المسيحيين في كافة ربوع مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *