الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / رياضة / أرسنال يوقف مسيرة مانشستر يونايتد الخالية من الهزائم في 25 مباراة.. ويتمكن من الفوز عليه بهدفين نظيفين
أرسنال يتمكن من وقف المسيرة الإيجابية لمانشستر يونايتد
أليكسيس سانشيز وداني ويلبيك يحتفلان بالهدف الثاني في شباك أرسنال

أرسنال يوقف مسيرة مانشستر يونايتد الخالية من الهزائم في 25 مباراة.. ويتمكن من الفوز عليه بهدفين نظيفين

قمة قوية معتادة، تابعها عشاق ومحبي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أمس الأحد، بين اثنين من أعرق الأندية الإنجليزية، وهما أرسنال أو ما يُلقب بـ “المدفعجية”، و مانشستر يونايتد والملقب بـ “الشياطين الحمر”، والتي تمكن خلالها نجوم أرسنال من وقف المسيرة الإيجابية الخالية من الهزائم لمانشستر يونايتد، بالفوز عليه بهدفين نظيفين.

أرسنال يفوز على مانشستر يونايتد وينعش آماله في المشاركة الأوروبية

فقد نجح فريق أرسنال، أمس الأحد، في تحقيق فوز مستحق على ضيفه مانشستر يونايتد، وذلك في قمة الجولة السادسة والثلاثين للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لينعش بها آماله في المشاركة بدوري أبطال أوروبا للموسم المقبل، وبهذا الفوز، رفع أرسنال رصيده من النقاط في المسابقة إلى النقطة الثالثة والستين، ويحتل بها المركز السادس في ترتيب أندية الدوري، وذلك من أصل أربع وثلاثين مباراة خاضها الفريق، فيما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة الخامسة والستين، يحتل بهم المركز الخامس في ترتيب أندية الدوري الإنجليزي، من أصل خمس وثلاثين مباراة خاضها في البطولة، فيما يتقدم المان سيتي برصيد تسع وستون نقطة في المركز الرابع من خمس وثلاثين مباراة، ويحتل ليفربول المركز الثالث بالبطولة برصيد سبعين نقطة من ست وثلاثين مباراة، خلف صاحبي المركز الثاني توتنهام هوتسبر برصيد سبع وسبعون نقطة من خمس وثلاثون مباراة لعبها في الدوري، خلف المتصدر تشيلسي صاحب الواحد وثمانين نقطة من أصل أربع وثلاثين مواجهة خاضها في البطولة.

تفاصيل هدفي المباراة

هدفي المباراة تم تسجيلهما في شوط المباراة الثاني، الهدف الأول تم تسجيله من خلال السويسري “جرانيت تشاكا”، وذلك في الدقيقة الرابعة والخمسين من عمر المباراة، والتاسعة من زمن الشوط الثاني، من خلال تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت بلاعب وسط مانشستر يونايتد الإسباني “أندير هيريرا”، لتخادع مواطنه “دافيد دي خيا” حارس المان يونايتد، وتسكن الشباك، أما الهدف الثاني، فجاء من توقيع مهاجم مانشستر يونايتد السابق الإنجليزي “داني ويلبك”، وذلك بعد متابعته لعرضية متقنة من لاعب الوسط الإنجليزي “أليكس تشامبرلين”، وذلك بعد ثلاث دقائق فقط من هدف المباراة الأول، وتحديدًا في الدقيقة السابعة والخمسين من عمر اللقاء، والثانية عشر من زمن شوط المباراة الثاني.

مورينيو يفشل في قيادة المباراة وفينجر يواصل النجاح بطريقته المعتادة

ويعد من الفشل، ما قام به المدير الفني البرتغالي لمانشستر يونايتد “جوزيه مورينيو”، حيث قام بإراحة العديد من لاعبي الفريق الأساسيين، وذلك للتركيز في البطولة الأوروبية، حيث تنتظره الخميس المقبل، على ملعبه في “أولد ترافورد”، مباراة هامة، في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي، والتي فاز بها المان يونايتد في لقاء الذهاب بهدفٍ نظيف، وقد أجلس المدرب البرتغالي كلٌ من المدافع العاجي “ايريك بايلي”، ولاعب الوسط الفرنسي “بول بوجبا”، ولاعب الوسط الإنجليزي “جيسي لينجارد”، وكذلك المهاجم الإنجليزي “ماركوس راشفورد”، على مقاعد البدلاء، ولم يلجأ المدير الفني البرتغالي للمان يونايتد لإشراك أيًا من اللاعبين الأربعة سوى “لينجارد” و”راشفورد” إلا مع شوط المباراة الثاني، كما منح مورينيو خلال أحداث المباراة الفرصة للظهير الشاب الكونغولي “أكسل توانزيبي”، والذي لعب على الجبهة اليسرى للفريق، فيما شارك النجم الإنجليزي “واين روني”، في وسط الملعب، إلى جانب كلًا من لاعب الوسط الإنجليزي “مايكل كاريك”، وزميله في نفس المركز الإسباني “أندير هيريرا”، كما لعب الفرنسي “أنتوني مارسيال” كرأس حربة صريح، وبجانبه كلًا من صانع الألعاب الإسباني “خوان ماتا”، وزميله في نفس المركز الأرميني “هنريك مخيتريان”.

وبنفس طريقته التي اتبعها خلال المباريات الأخيرة، تمكن مدرب أرسنال الفرنسي “آرسين فينجر”، بالاعتماد على طريقة “3-4-3″، من مواصلة المشاور الناجح للفريق في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، فقام بالدفع بالإنجليزي “داني ويلبيك”، كرأس حربة صريح، أمام صانعي الألعاب الألماني “مسعود أوزيل”، والتشيلي “أليكسيس سانشيز”، فيما كان حائط الصد الدفاعي من نصيب الثلاثي الإنجليزي “روب هولدينج”، والفرنسي “لوران كوتشيلني”، والإسباني “ناتشو مونريال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *